الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم

محافظة صبيا
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تعريف الإجازة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر سليم
Admin


عدد المساهمات: 42
تاريخ التسجيل: 20/09/2011
العمر: 59

مُساهمةموضوع: تعريف الإجازة   السبت نوفمبر 05, 2011 3:19 pm

تعريف الإجازة
الإجازة لغةً : لغةً: الجَوْزُ: وسطُ الشيء، والجوازُ: الشاةُ يُبيَّضُ وسطُها، والجَوْزاءُ نجم، سُميِّت بذلك لأنها تعترضُ في جَوْزِ السماء أي: في وسَطِها والإجازة: مصدر فعل أجاز. وهي بمعنى: الجائزة أو العطية: يُقال: أجاز يُجيزُهُ، إذا أعطاهُ. وفي الحديث: « أَجيزوا الوفد بنحو ما كنتُ أُجيزُهم به »البخاري ح3053 ومسلم ح1637 أي: أعطوهم الجائزة.
واصطلاحاً : والإجازة في اصطلاح المحدِّثين هي: إذن في الرواية لفظًا أو خطًا .
وأركانُها أربعة المُجيز، والمُجاز لـه، والمُجاز به، ولفظ الإجازة .
وألفاظها: الإذن والأهلية، ثم الإجازة والأهلية، ثم الإذن مُجرَّدًا، ثم الإجازة مُجرَّدة.
الإجازة في اللغة والاصطلاح :
الإجازة في اللغة: إعطاء الإذن. ولهذا المعنى أشار الفيروزآبادي بقوله: المحدثين آراء طائفة من اللغويين في معنى الإجازة في اللغة.
والإجازة في الاصطلاح، (إذن وتسويغ... وعلى هذا تقول أجزت له رواية كذا كما تقول أذنت له وسوغت له)
وعند علماء القراءات والتجويد : هي شهادة من الشيخ المجيز للطالب المجاز بأنه قد قرأ عليه القرآن كاملاً غيباً مع التجويد والإتقان، وأصبح مؤهلاً للإقراء. والإجازةُ في اصطلاح القُرَّاء هي: شهادةٌ من المُجيز للمُجاز لهُ في الإقراء.
والإجازة في اصطلاح المحدِّثين هي:
إذن في الرواية لفظًا أو خطًا وأركانُها أربعة المُجيز، والمُجاز لـه، والمُجاز به .
وألفاظها: الإذن والأهلية، ثم الإجازة والأهلية، ثم الإذن مُجرَّدًا، ثم الإجازة مُجرَّدة.
ومما مر معنا في التعريفات السابقة ما يلي ( الاعتراض والعطية والجواز والإذن )
ولعل المصطلح الجديد للإجازة بمفهومها الحالي يكون بينه وبين ما سبق عموم وخصوص فالإجازة هي وقت معترض بين عملين وهي عطية من قبل الجهة التي يعمل فيها الموظف والعامل وهي اجتياز لمرحلة سابقة إلى مرحلة لاحقة وهي أيضاً إذن بالراحة لعدد من الأيام لذلك الموظف أو العامل .
ولعلي أعرفها بما يلي : الإجازة هي أيام تقل أو تكثر تعطى وتمنح للموظف والعامل والطالب بعد فترة عمل أو دراسة ، وتكون ثابتة في وقت محدد ، أو متغيرة حسب ظروف العمل وطبيعته.
الفرق بين السند والمتن : السند هو: سلسلة الرجال الموصلة للمتن إلى قائله. والمتن هو: ما ينتهي إليه السند من الكلام.
المثال :
قال البخاري في صحيحه في كتاب بدء الوحي :
‏حدثنا ‏ ‏الحميدي عبد الله بن الزبير ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد الأنصاري ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏محمد بن إبراهيم التيمي ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏علقمة بن وقاص الليثي ‏ ‏يقول سمعت ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏على المنبر ‏
‏قال سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏إنما الأعمال ‏ ‏بالنيات ‏ ‏وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى دنيا ‏ ‏يصيبها ‏ ‏أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه.
فالسند هو :
‏حدثنا ‏ ‏الحميدي عبد الله بن الزبير ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد الأنصاري ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏محمد بن إبراهيم التيمي ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏علقمة بن وقاص الليثي ‏ ‏يقول سمعت ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏على المنبر ‏‏قال سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول.
والمتن هو :
‏إنما الأعمال ‏ ‏بالنيات ‏ ‏وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى دنيا ‏ ‏يصيبها ‏ ‏أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه.
فالفرق بينهما : أن السند هو عبارة عن حكاية أسماء رواة الحديث في كل طبقة من طبقات الإسناد عبر العصور والأزمنة ، فيروي الحديث عدد من الرجال ، كل واحد منهم تلميذ لمن فوقه ، فيقول الواحد منهم حدثني أو أخبرني فلان عن فلان عن فلان .
وأما المتن فهو النص الذي يأتي بعد الانتهاء من ذكر سلسلة الرواة ، وهو نص الكلام سواء كان من حديث النبي صلى الله عليه وسلم أو من كلام الصحابي ، أو من كلام التابعي ومن دونه من العلماء .
بداية الإجازة الشفهية والإجازة التحريرية :
ويمنح الشيخ الإجازة لطالبها بطريقتين: إحداهما الإجازة بالمشافهة وثانيهما الإجازة التحريرية.
والإجازة الشفهية أقدم عهداً من الإجازة التحريرية.
وقد منح الإمام جعفر الصادق (ت 148 هجري) إجازة شفهية لأحد تلامذته. فروى التلميذ المذكور أنه قال لإمامه عند فراقه إياه أحب أن تزودني. فقال الإمام ائت أبان بن تغلب (ت 141 هجري) فإنه سمع مني حديثاً كثيراً فما روى لك عني فاروه عني(1).
ويستفاد من الخبر السابق أن الإمام الصادق (عليه السلام) أجاز أبان مشافهة أن يروي الحديث عنه، كما أجاز لتلميذه أن يعد ما يرويه له أبان كأنه صادر عنه.
وكان أبان هذا من أشهر تلامذة الصادق وأبيه محمد الباقر (عليهم السلام) (ت 117 هجري)، وتعد إجازته المذكورة من الإجازات الحديثية التي ينتهي إسنادها إلى الأئمة.
أما الإجازات التحريرية فبالرغم من تأخر استعمالها بالقياس للإجازات الشفهية فإن لدينا منها ما يعود تاريخه للقرن الثالث للهجرة. ومن أقدم الإجازات التحريرية، نقلاً عن القاسمي، ما قاله الإمام أبو الحسن محمد بن أبي الحسين بن الوزان. قال: ألفيت بخط أبي بكر أحمد بن أبي خيثمة صاحب التاريخ ما مثاله: قد أجزت لأبي زكريا يحيى بن مسلمة أن يروي عني ما أحب من كتاب التاريخ الذي سمعه مني أبو محمد القاسم بن الأصبغ، ومحمد بن عبد الأعلى كما سمعاه مني، وأذنت له في ذلك، ولمن أحب من أصحابه، فإن أحب أن تكون الإجازة لأحد بعد هذا، فأنا أجزت له ذلك بكتابي هذا، وكتب أحمد بن أبي خيثمة بيده في شوال من سنة ست وسبعين ومائتين.
أنواع الإجازة

أولها : أن يجيز لمعين في معين مثل أن يقول ( أجزت لك الكتاب الفلاني أو : ما اشتملت عليه فهرستي هذه ) فهذا على أنواع الإجازة المجردة عن المناولة .

النوع الثاني : من أنواع الإجازة : أن يجيز لمعين في غير معين مثل أن يقول : ( أجزت لك - أو : لكم - جميع مسموعاتي أو : جميع مروياتي ) وما أشبه ذلك ..... والجمهور من العلماء من المحدثين والفقهاء وغيرهم على تجويز الرواية بها أيضا وعلى إيجاب العمل بما روي بها بشرطه والله أعلم.
النوع الثالث: من أنواع الإجازة : أن يجيز لغير معين بوصف العموم مثل أن يقول ( أجزت للمسلمين أو : أجزت لكل أحد أو : أجزت لمن أدرك زماني ) وما أشبه ذلك فهذا نوع تكلم فيه المتأخرون ممن جوز أصل الإجازة واختلفوا في جوازه :
فإن كان ذلك مقيدا بوصف حاصر أو نحوه فهو إلى الجواز أقرب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

تعريف الإجازة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تعريف بسيط بٱلمنتدى
» تعريف الكاميرا - Driver camera
» تعريف طابعه Hp laserjet 1010 على ويندوز 7
» تعريف كرت الصوت Acer Veriton 7700GX Realtek Audio Driver 5.10.0.5172
» بطاقة تعريف عضو في منتديات تيارت للعلوم (( ضع بصمتك الخاصة هنا واعرف نفسك للاعضاء المنتدى ))

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم  ::  :: -