الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم

محافظة صبيا
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكم التلفيق في القراءات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر سليم
Admin


عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 21/09/2011
العمر : 62

مُساهمةموضوع: حكم التلفيق في القراءات   الأحد سبتمبر 25, 2011 2:20 pm

منع بعض الأئمة خلط القراءات بعضها ببعض، وأجازها أكثر الأئمة مطلقاً.
والصواب التفصيل في ذلك: ـ
1 ـ إن كانت إحدى القراءتين مترتبة على الأخرى ، فالمنع من ذلك منع تحريم.
كمن يقرأ :  فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ (البقرة: من الآية37)
بالرفع فيهما أو بالنصب ، آخذاً رفع آدم من قراءة غير بن كثير، ورفع كلمات من قراءة بن كثير.
وأما ما لم يكن كذلك فإنه يفرق فيه بين مقام الرواية وغيرها.
فإن قرأ بذلك على سبيل الرواية فإنه لا يجوز أيضاً من حيث إنه كذب في الرواية ، وتخليط على أهل الدراية.

وإن لم يكن على سبيل النقل والرواية ، بل على سبيل القراءة والتلاوة فإنه جائز صحيح مقبول لا منع منه ولا حظر.
وإن كنا نعيبه على أئمة القراءات العارفين باختلاف الروايات، من وجه التساوي بين العلماء والعوام، لا من وجه أن ذلك مكروه أو حرام، إذ كلٌ من عند الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم التلفيق في القراءات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم  :: احكام التجويد والقراءات :: أحكام القراءات-
انتقل الى: